القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر المقالات

 

ما هو التوحد:

التوحد هو أحد الاضطرابات السلوكية التي تحدث للأطفال من سن 6 اشهر إلى سن 3 اعوام ، والتوحد هو جزء من مجموعة من الامراض تسمى اضطرابات الطيف الذاتوي ، وقد اكدت دراسة امريكية انه يصاب بالتوحد 6 اطفال لكل 1000 طفل في امريكا وحدها.




 

اشكال التوحد الأساسية:

  • عدم القدرة على التواصل مع الآخرين.
  • التأخر في النطق.
  • اضطرابات في السلوك.

 

اسباب التوحد:

  • عوامل وراثية.
  • سرعة نمو المخ.
  • مشاهدة التلفاز لساعات طويلة.

هناك اعتقاد خاطئ ان العوامل البيئية لها دور كبير في حدوث مرض التوحد لكن اثبتت الدراسات الحديثة انه لا علاقة بين البيئة ومرض التوحد.

 

اعراض التوحد:

تنقسم اعراض التوحد الى قسمين قسم تظهر في اول عامين واعراض تظهر بعد عامين

اولاً اعراض تظهر في اول عامين:

  • انعدام التواصل البصري بين الطفل ومن يتحدث معه.
  • رفض الطفل ان يقوم أي شخص بحضنة او حمله.
  • الطفل لا يستجيب للنداء.
  • انطوائي ولا يحب العب مع الأطفال الآخرين.
  • لا يهتم بوجود الأخرين.
  • لا يفهم اوامر الأبوين له.
  • ترديد الكلام.
  • لا يهتم بمشاعر الآخرين.
  • تأخر النطق او حدوث التهتهة.

 

ثانياً اعراض تظهر بعد عامين:

تنقسم اعراض هذه المرحلة إلى اربع اقسام رئيسية:

 

1- التواصل الاجتماعي:

  • عدم اندماج مع المجتمع المحيط به.
  • العيش في عالم خيالي خاص به.
  • رفض الطفل ان يقوم أي شخص بحضنة او حمله.
  • لا يلعب العاب تخيلية.
  • لا يستطيع طفل التوحد ان يعبر عن مشاعرة.
  • لا يسمع اذا ناداه احد باسمه.

 

2- مشاكل النطق:

  • تأخر الكلام او التهتهة او تكرار الكلام او يتكلم كلام غير مفهوم.
  • لا يستطيع التعبير عن مطالبة.
  • لا يدرك توجيهات واوامر الأبوين.

 

3- التواصل الجسدي

  • لا ينظر في يعيون من يتحدث اليه.
  • تعبيرات الوجه عند الحديث لا تناسب موضوع الحديث.
  • قلة الإحساس بالألم.
  • المشي على اطراف الأصابع.

 

4- اتباع نفس الروتين اليومي:

  • لارتباط بنفس الروتين الأكل بنفس الملعقة والطبق والشرب بنفس الكوب والذهاب للمدرسة من نفس الطريق.
  • ترتيب الألعاب بطريقة محددة.
  • تحريك احد اطراف الجسد بطريقة متكررة.
  • اطفاء واشعال الضوء بشكل متكرر.

 

مضاعفات التوحد:

ينتج عن التوحد العديد من المضاعفات التي تؤثر سلباً على طفل التوحد نذكر منها ما يلي:

  • مشاكل الدراسة.
  • عدم استقلالية.
  • العزلة الاجتماعية.
  • الضغط النفسي على الاسرة.
  • الطفل التوحدي ضحية للتنمر.

 

تشخيص التوحد:

  • دور الأب والأم في تشخيص التوحد عند الطفل من خلال معرفة الأعراض.
  • متابعة نمو الطفل مع الطبيب حتى لو كان لا يعاني من أي مرض يساهم في التشخيص المبكر للتوحد.
  • يحتاج الطفل الى فحص السمع والنطق.

 

علاج التوحد:

لا يوجد علاج فعلي خاص بالتوحد ولكن العلاج الأساسي هو اعادة تأهيل طفل التوحد بحيث انه يعرف كيف يتعامل مع المجتمع ويتفاعل مع الاشخاص المحيطين به.

كما ان العلاج يحتاج لطبيب نفسي خاص بالأطفال واخصائي تخاطب وطبيب متخصص بطب الأطفال لمتابعة نمو الطفل.

يتطلب العلاج وضع برنامج علاجي مكثف بحيث يشمل:  

  • التدريب على التفاعل الاجتماعي.
  • برامج تربوية لمساعدتهم على اكتساب المهارات.
  • تدريب الاسرة على طرق التعامل مع الطفل الذي يعاني من التوحد.
  • علاج الأمراض المصاحبة للتوحد.
  • تناول الأدوية التي تعالج فرط الحركة وتشتت الانتباه تحت اشراف طبيب متخصص.

دور الطب البديل في علاج التوحد:

  • العلاج بالموسيقى والرسم.
  • العلاج بالتدليك.
  • اهداء حيوان اليف لطفل التوحد.
  • اتباع نظام غذائي خاص.
  • الفيتامينات والمكملات  الغذائية.
  • العلاج بالوخز بالإبر.
  • علاج التوحد بالأكسجين المضغوط.

اثبتت الدراسات العلمية الحديثة ان كل طرق الطب البديل المذكورة اعلاه غير مجدية في علاج التوحد على رغم نجاحها في بعض الحالات.

 

 

 

 

 

 

 

reaction:

تعليقات